تصريح المتحدث باسم الرئاسة التركية قالين حول خاشقجي

عقب اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان

تصريح المتحدث باسم الرئاسة التركية قالين حول خاشقجي

 

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين، أن تركيا تتخذ كافة الخطوات الضرورية لكشف ملابسات حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إطار القانون الدولي والقوانين السارية في البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده قالين، عقب اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد برئاسة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وقال المتحدث قالين، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اجرى مكالمة هاتفية مع رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان وقدم الأول شكره على خلفية اتفاق إدلب التي تمت بين تركيا وروسيا في 17 أيلول/ سبتمبر الماضي قائلا :" لقد منعتم من خلال اتفاق إدلب وقوع كارثة إنسانية كبيرة في إدلب التي يقطن فيها 3.5 مليون شخص".

ولفت المتحدث قالين الانتباه إلى أن اتفاق إدلب لا يزال قائماً مبيناً أن حماية وقف إطلاق النار، وإيصال المساعدات الإنسانية ليست مسؤولية تركيا وحدها بل على المجتمع الدولي أيضاً اتخاذ خطوات في هذا الصدد.

وفي 17 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، في مؤتمر صحفي بمنتجع سوتشي عقب مباحثات ثنائية، اتفاقا لإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام ومناطق المعارضة في إدلب.

اما في الشأن المتعلق بمنبج السورية فقال إبراهيم قالين :" أن المسؤولين الأمريكيين بدأوا بتسريع الخطوات بشأن منبج. وان الدورات التدريبية في غازي عنتاب مازالت جارية وانها على وشك الانتهاء. وبالتالي فأن الدوريات التركية الأمريكية المشتركة بالمنطقة ستبدأ قريبا".

وفيما يتعلق بحادثة
مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي فقال المتحدث باسم الرئاسة :" إن الموقف الذي حدده رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بخصوص مقتل خاشقجي واضح للغاية ".

وأشار قالين قائلا :" أن مقتل الصحفي جمال خاشقجي ليست قضية بين بلاده والمملكة العربية السعودية.ان الموضوع يتعلق بالكشف عن ملابسات جريمة نكراء. وعليه فان تركيا تتخذ كافة الخطوات الضرورية لكشف ملابسات حادث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في إطار القانون الدولي والقوانين السارية في البلاد".

وأشار قالين إلى أن رئيس الجمهورية أردوغان تباحث خلال هذه الفترة هاتفيا مرتين مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وشددا خلالهما على أهمية الكشف عن الملابسات وعدم جعلها قضية تمس العلاقات التي تربط البلدين بعضها ببعض.

وقال قالين أنه عقب إبداء هذه الإرادة من قبل البلدين، فإن الكشف عن المسؤولين عن مقتل خاشقجي ومعاقبتهم يشكل أهمية كبيرة مؤكدا على أن السعودية بلد شقيق وصديق لتركيا ولديهما العديد من القواسم المشتركة، مؤكدا أن أنقرة لا تريد الإضرار بعلاقاتها مع الرياض.

هذا وأقرت الرياض فجر السبت، بمقتل الصحفي السعودي داخل مقر قنصليتها في إسطنبول إثر شجار مع مسؤولين سعوديين وانه تم توقيف 18 شخصا جميعهم سعوديون، دون ان توضح مكان جثمان خاشقجي الذي اختفى عقب دخوله قنصلية بلاده في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري للحصول على أوراق تتعلق بزواجه.

 

 



اخبار ذات صلة