أردوغان: سندخل منبج

رئيس الجمهرية رجب طيب أردوغان: ليس للمنظمات الارهابية و من يخدمهم مكانا في مستقبل تركيا

أردوغان: سندخل منبج

افاد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان انهم سيقضون على بؤر الارهاب شرق نهر الفرات.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها أردوغان خلال مراسم تخرج دفعة من العسكريين في إسبارطة، اذ افاد ان قوات الأمن أنزلت ضربات على المنظمة الارهابية الانفصالية لم تشهدها قبل في تاريخها.

و قال أردوغان: "بإذن الله سنقوم بدعم من هؤلاء الكوماندوز الذين تخرجوا اليوم، بتدمير بؤر الارهاب شرق نهر الفرات".

و تطرق أردوغان الى المحاولة الانقلابية التي قامت بها منظمة فتح الله الارهابية في الخامس عشر من تموز / يوليو 2016 و قال: "لم يفيق من الصدمة بعد هؤلاء الذين ظنوا ان القوات المسلحة التركية لن تعود الى قوتها المنشودة".

و اشار رئيس الجمهورية ان تركيا تعرضت لهجمات مضاربة في الآونة الأخيرة ، مؤكدا على ان تركيا تقع في المرتبة الثالثة عشر عالميا في قوة الشراء و السابعة عشر في الدخل القومي، وقال: "مهما كانت العوائق، فاننا سنجد طريق أو نبني طريق و نتخطى تلك العقبات".

و تابع أردوغان قائلا: "سيرى أولئك الذين لا يفون بعهودهم التي قطعونا لبلادنا لأسباب مضحكة، و أولئك الذين يفرضون عقوبات علينا لأسباب مضحكة أيضا، انهم الخاسرون".

و اردف قائلا: "كلما أغلقوا بابا سنفتح 10 و سنواصل استثماراتنا بتسهيل 10 أمور مقابل أمر يصعبوه ، و بهذا سيتواصل اقتصادنا بالنمو".

و تطرق أردوغان الى الهزيمة التاريخية التي تعرضت لها المنظمة الارهابية الانفصالية. اذ افاد أردوغان في كلمته انهم سيدخلون منبج أيضا ، و أكد انه بفضل الخطوات الحازمة التي اتخذناها، منيت المنظمة الارهابية بخسائر كبيرة على رقعة جغرافية واسعة من من جرابلس الى الباب و من عفرين الى شمال العراق و جودي و تندوريك.

و قال أردوغان: "تفوقت وحداتنا الأمنية نفسيا و ميدانيا في المنطقة.و قد وعدونا بالخروج من منبج خلال 90 يوما و لم يخرجوا. لذا سنقوم باللازم".

و قال أيضا: "ليس للمنظمات الارهابية و من يخدمهم مكانا في مستقبل تركيا".



اخبار ذات صلة