مقالة الرئيس التركي اردوغان بمناسبة الذكرى السنوية للمحاولة الانقلابية الفاشلة

التي وقعت ليلة الـ 15 تموز/ يوليو

مقالة الرئيس التركي اردوغان بمناسبة الذكرى السنوية للمحاولة الانقلابية الفاشلة

 

اعرب الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، ان الشعب التركي لم يتصد ليلة الـ 15 تموز/ يوليو للانقلابيين فقط وانما انقذ شرف وكرامة الديمقراطية في كافة انحاء العالم.

جاء ذلك في مقالة الرئيس التركي التي نشرت على صحيفتي صباح وحريت بمناسبة الذكرى السنوية للمحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت ليلة الـ  15 تموز/ يوليو.

واكد اردوغان في المقالة، الى ان الخيانة التي تعتبر الأكبر في التاريخ السياسي، تحولت الى نصر بفضل جرأة وبسالة الشعب التركي.

وجاءت في المقالة العبارات التالية :" ان ليلة الـ 15 تموز/ يوليو ، لم يكن ردا لمنظمة فتح الله غولان/ الكيان الموازي فقط، وانما كان ردا واضحا لجميع المنظمات الإرهابية والمولعين بتنظيم انقلاب في البلاد".

كما اكد اردوغان، ان تركيا أصبحت اكثر قوة وديمقراطية بعد الـ 15 تموز وانه تم تصفية الجزء الأكبر من منظمة فتح الله غولان/ الكيان الموازي وانه تم اغلاق مؤسسات المنظمة الإرهابية في 16 بلدا.

وأضاف الرئيس التركي في مقالته :" لقد اظهرنا انه لن يجد ارهابيي منظمة فتح الله غولان/ الكيان الموازي الملاذ الامن في أي بلد كان في العالم. كما اننا سنواصل العمل وباصرار كامل ودون ادنى تنازل، المضي قدما في المسيرة القانونية التي اطلقناها بشان زعيمظ المنظمة الإرهابية".   



اخبار ذات صلة