• معرض فيديو

زيارة الرئيس أردوغان للجمهورية التركية القبرصية الشمالية

أردوغان: تركيا لن تتسامح إزاء مساعي جعل الشعب القبرصي التركي ضحية للاحل، ولن تسمح بتاتاً بتحويل القبارصة الأتراك إلى أقلية داخل دولة قبرصية رومية

زيارة الرئيس أردوغان للجمهورية التركية القبرصية الشمالية

 

بعد زيارته أذربيجان يوم أمس توجه رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان إلى الجمهورية التركية القبرصية الشمالية.

و عقد رئيس الجمهورية أردوغان لقاءً مع رئيس الجمهورية التركية القبرصية الشمالية مصطفى آكنجي ثم شارك الرئيسان في مأدبة عمل و بعد ذلك عقدا مؤتمراً صحفياً مشتركاً.

و تحدث رئيس الجمهورية أردوغان خلال المؤتمر الصحفي قائلاً " إن تركيا سوف لن تتسامح إزاء مساعي جعل الشعب القبرصي التركي ضحية للاحل ، ولن تسمح بتاتاً بتحويل القبارصة الأتراك إلى أقلية داخل دولة قبرصية رومية".

و أعاد أردوغان إلى الأذهان نقل المياه من تركيا إلى الجمهورية التركية القبرصية الشمالية مشيراً إلى أنه بفضل هذا العمل أقدموا على خطوة هامة جداً بإتجاه تحقيق التفوق الإستراتيجي لقبرص الشمالية و الإسهام في خدمة إقتصادها.

وإستطرد رئيس الجمهورية أردوغان قائلاً " إن هدفنا الأول للفترة القادمة هو تحويل الجمهورية التركية القبرصية الشمالية إلى مركز إستقطاب في شرق البحر الأبيض المتوسط ومضاعفة حصة الفرد من الدخل القومي".

و أوضح الرئيس أردوغان إنه تباحث مع الرئيس القبرصي التركي مصطفى آكنجي حول الكثير من المسائل المطروحة على الأجندة إلى جانب إجراء تقييم للمرحلة التي بلغتها مسيرة حل القضية القبرصية  مشيراً إلى أنه أتيحت لهم فرصة اللقاء أيضاً برئيس الوزراء القبرصي التركي طوفان أرهورمان و أعضاء حكومته في مأدبة عمل.   

و أفاد الرئيس أردوغان " إن القضية القبرصية قضيتنا الوطنية ، و غايتنا هي إلتوصل إلى حل عادل و دائم في قبرص"، و أضاف " إننا بصفة جانب تركي بذلنا كافة أشكال المساعي بهذا الشأن طيلة الأعوام الخمسين الماضية . و لكن على الرغم من مساعينا فإن المسيرة الأخيرة من المسيرات الرامية للتوصل إلى حل شامل كانت قد إنتهت و للأسف مع فشل مؤتمر قبرص قبل عام واحد. و السبب الكامن وراء هذا الفشل هو مواصلة الجانب القبرصي الرومي إعتبار نفسه الصاحب الوحيد للجزيرة القبرصية و عدم رغبته في إقامة الشراكة و تقاسم السلطة السياسية إستناداً إلى المساواة السياسية مع القبارصة الأتراك. و خلال العام الأخير الذي مضى لم تتغير و للأسف ذهنية القبارصة الروم بهذا الشأن".



اخبار ذات صلة