رئيس الوزراء: الأمم المتحدة تثبت عجزها مرة أخرى

في حماية السلام العالمي

رئيس الوزراء: الأمم المتحدة تثبت عجزها مرة أخرى

 

قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم، بشان الجرائم الإسرائيلية المرتكبة في قطاع غزة والتي أدت الى استشهاد 62 فلسطينيا :" إنه لم يسبق رؤية الأمم المتحدة المكلفة بحماية السلام العالمي، عاجزة لهذه الدرجة ".

جاء ذلك في تصريحات ادلى بها يلدريم عقب أداءه صلاة التراويح في احدى الجوامع الموجودة في العاصمة أنقرة متمنيا ان يكون شهر رمضان الكريم وسيلة لاتحاد الامة الإسلامية وتعزيز أواصر الاخوة.

وأضاف يلدريم قائلا :" للأسف لم بداية الشهر الكريم بداية طيبة. لقد استقبلنا شهرنا الفضيل بالمذابح الإسرائيلية المرتكبة ضد الفلسطينيين" .

ولفت رئيس الوزراء الانتباه الى انه بالرغم من القانون الدولي، وقرارات الأمم المتحدة، ضروريات القضية الفلسطينية العادلة فان الولايات المتحدة الامريكية نقلت سفارتها من تل ابيب الى القدس مركز الأديان السماوية الثلاثة حيث أدت الى خلق وضع من المستحيل تعويضها في المشاكل القائمة بين فلسطين وإسرائيل.

واعرب يلدريم قائلا :" ان ما تشهده الأراضي الفلسطينية اليوم دليل على مدى مصداقية تركيا في اقوالها عندما دافعت عن ضرورة تغيير نظام حق النقض والعضوية الدائمة وهيكلية الأمم المتحدة وان العالم اكبر من خمسة. وانه بالرغم من دعوة الكويت لعقد مجلس الامن الدولي اجتماعا، الا ان الولايات المتحدة الامريكية منعت ذلك. فاذا لم تجتمع الأمم المتحدة في ظروف مثل هذه وتتخذ قرارات مهمة، فمتى ستاخذ عاتقها المسؤولية ؟ ... وما يقع على عاتقنا جميعا، هو ضمان أن يكون للعالم الإسلامي الذي يتجاوز 1.5 مليار نسمة صوت واحد وقلب واحد، وإلا ستستمر هذه الآلام وما شابهها".

هذا وكانت قد بدأت مسيرات العودة، في 30 مارس/آذار الماضي حيث تجمهر آلاف من الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها قسرا عام 1948
وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ"النكبة" الفلسطينية.


الكلمات الدلالية: رئيس الوزراء بن علي يلدريم

اخبار ذات صلة