رئيس الجمهورية أردوغان يطلب من القوات الأمريكية الانسحاب مع عناصر التنظيمات الإرهابية من منبج

أردوغان: لم نذهب إلى سوريا لأغراض الإحتلال وإنما لمساعدة أشقائنا السوريين على بناء مستقبل آمن لهم

رئيس الجمهورية أردوغان يطلب من القوات الأمريكية الانسحاب مع عناصر التنظيمات الإرهابية من منبج

طلب رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان من القوات الأمريكية الانسحاب مع عناصر التنظيمات الإرهابية من منطقة منبج السورية.

وفي خطاب ألقاه بمدينة أرضروم أعاد رئيس الجمهورية أردوغان إلى الأذهان أنه سبق و أن طرحت الولايات المتحدة الأمريكية إقتراحاً بشأن إقامة التعاون في منبج ، و قال"لا نعلم السبيل الذي سينتهجه الكادر الجديد للإدارة الأمريكية بسبب التغييرات المستمرة التي تطرأ على هذا الكادر. لماذا تتواجد الولايات المتحدة الأمريكية في منبج؟ الجواب هو لطرد تنظيم داعش. و لكن داعش غير متواجد هناك حالياً. و هل غادر تنظيم YPG المنطقة؟ إنهم كانوا يقولون بأنهم سيُخرجون هذا التنظيم من المنطقة ، و لكنهم لم يفعلو ، و لم يُبعِدو التنظيم إلى شرق نهر الفرات.إننا لا نتحمل المماطلة. إن العرب هم أصحاب تلك المنطقة. و قلنا ليأتي هؤلاء و يدخلو إلى المنطقة. إننا لم نذهب إلى سوريا لأغراض الإحتلال و إنما لمساعدة أشقائنا السوريين على بناء مستقبل آمن لهم. و سنقوم بهذه المهمة على نحو أسهل في حال لجوء الولايات المتحدة الأمريكية إلى إخلاء منبج مع التنظيم الإرهابي. و بإذن الله إن إخواننا في منبج سوف لن ينتظرو طويلاً ، إذ أننا سنطرد الإرهابيين من الأماكن التي يحتلونها".

كما تطرق رئيس الجمهورية أردوغان إلى عملية غصن الزيتون التي تنفذها القوات المسلحة التركية في منطقة عفرين وقال إنه تم فرض السيطرة على ثلاثة أرباع هذه المنطقة ، و أضاف "نفرض سيطرتنا على منطقة بمساحة ألفي كيلومتر مربع في عفرين. و سنضمن إسكان أهالي عفرين في هذه المنطقة ، و ليست لدينا أطماع في تلك الأراضي".



اخبار ذات صلة