إشارة من رئيس الوزراء يلدريم بشأن عملية محتملة ضد تنظيم (بي كي كي) الإرهابي في شمال العراق

رئيس الوزراء يلدريم يقول إنه تباحث في ميونخ مع نظيره العراقي حيدر العبادي حول العملية المحتملة في جبل قنديل

إشارة من رئيس الوزراء يلدريم بشأن عملية محتملة ضد تنظيم (بي كي كي) الإرهابي في شمال العراق

 

أعطى رئيس الوزراء بن علي يلدريم إشارات القيام بتنفيذ عملية ضد تنظيم (بي كي كي) الإرهابي الإنفصالي في جبل قنديل بشمال العراق.

وفي معرض رده على أسئلة الصحفيين في طريق عودته إلى البلاد قادماً من المانيا بعد مشاركته في مؤتمر الأمن بميونخ أفاد رئيس الوزراء يلدريم أنه تباحث في ميونخ مع نظيره العراقي حيدر العبادي حول العملية المحتملة في جبل قنديل و قال " سنخوض الكفاح في قنديل بقدراتنا الذاتية".

و أفاد يلدريم أن العبادي يتشاطر الآراء مع تركيا بشأن الكفاح الذي تخوضه ضد الإرهابيين داخل العراق و سوريا ، و قال " إن رئيس الوزراء العراقي العبادي أفاد لي بأنه لم يتم بعد القضاء التام على تنظيم داعش الإرهابي و أن قسماً من أفراد التنظيم مازالوا يواصلون أعمال التدريب ولا سيما في جنوب البلاد و أنه قد يُستخدم هؤلاء في هجمات إنتحارية. كما أعرب العبادي عن تفهمه للكفاح الذي نخوضه ضد تنظيم (بي كي كي ) في شمال العراق و ضد إمتداده في سوريا المتمثل بتنظيم YPG/PYD.".

و أوضح رئيس الوزراء يلدريم إن العراق منشغل كثيراً وبما فيه الكفاية في مجال محاربة الإرهاب و أردف قائلاً " إن قدراتنا كافية لخوض الكفاح ضد الإرهاب سواءً في جبل قنديل أو الأماكن الأخرى. فليست لدينا مشاكل بهذا الصدد و بوسعنا القيام بهذا الكفاح براً و جواً. و هذا من حقنا . و ليس للعراق أية إعتراضات بهذا الخصوص. كما أنه ليس لإيران موقف سلبي بهذا الشأن".

و أشار يلدريم إلى أنه زود العبادي بالمعلومات حول عملية غصن الزيتون التي بدأت القوات المسلحة التركية و وحدات الجيش السوري الحر  بتنفيذها إعتباراً من العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي لتطهير منطقة عفرين السورية من أفراد تنظيمات PKK/KCK/PYD-YPG و داعش الإرهابية.

من ناحية أخرى أفاد يلدريم أن العبادي إقترح فتح منفذ حدودي جديد بين تركيا و العراق و أنه تم التوصل إلى الاتفاق بهذا الشأن فضلاً عن الاتفاق على مد خط جديد لنقل النفط بين العراق و تركيا.



اخبار ذات صلة