بوزداغ: دخول قوات النظام الى عفرين لحماية واي بي جي قد تؤدي الى كارثة

نائب رئيس الوزراء المتحدث باسم الحكومة بكير بوزداغ: عازمون على الاستمرار حتى القضاء على أخر ارهابي في المنطقة

بوزداغ: دخول قوات النظام الى عفرين لحماية واي بي جي قد تؤدي الى كارثة

أفاد نائب رئيس الوزراء المتحدث باسم الحكومة بكير بوزداغ ان دخول قوات الأسد الى عفرين من أجل حماية واي بي جي امتداد منظمة بي كي كي الارهابية الانفاصلية سيؤدي إلى كارثة.

و اشار بوزداغ في الكلمة التي ألقاها عقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء ان عملية غصن الزيتون تتواصل في عفرين وفقا للمخطط.

و قال: "تركيا عازمة و لن تتراجع." نافيا خبر اعتزام قوات النظام الى عفرين.

و قال بوزداغ: "وفقا لمصادرنا فانه ليس من الوارد ارسال قوات أمنية تابعة للنظام الى المنطقة. فدخول قوات النظام الى عفرين لحماية واي بي جي قد تؤدي الى كارثة".

و اشار بوزداغ الى انه جرى القضاء على 1651 ارهابيا حتى اليوم في اطار عملية غصن الزيتون ، و انهم عازمون على الاستمرار حتى القضاء على أخر ارهابي في المنطقة.

و حول الاتصالات مع الوزلاات المتحدة الأمريكية بخصوص منبج، فأفاد بأنهم سيتناولوت المشاكل في اطار الآلية المشكلة مع الولايات المتحدة الأمريكية لهذا الغرض و قال: "تركيا عازمة على تطهير المنطقة (منبج) من الارهابيين، و ان لم تسحب الولايات المتحدة الأمريكية واي بي جي من المنطقة فان الكلمة الأخيرة ستكون لنا. اتمنى ان نحل المشكلة بالحوار دون الاضطرار للتدخل العسكري".



اخبار ذات صلة