قناة الجزيرة القطرية تحاور رئيس الجمهورية أردوغان

رئيس الجمهورية أردوغان يقول إن أوروبا تواصل التصرف برياء حيال تركيا

قناة الجزيرة القطرية تحاور رئيس الجمهورية أردوغان

ذكر رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان أن أوروبا تواصل التصرف برياء حيال تركيا.

وفي حوار أجرته معه قناة تلفزيون الجزيرة القطرية أكد رئيس الجمهورية أردوغان على عدم تحلي منظمة الامن و التعاون في أوروبا التي أعدت تقريراً بشأن الإستفتاء الشعبي الذي جرى يوم الأحد الماضي في تركيا ، بالموضوعية مشيراً إلى أنه كان هناك من بين مراقبي المنظمة أشخاص متعاطفين مع تنظيم (بي كي كي) الإرهابي معززاً قوله هذا بالصور.

و أفاد رئيس الجمهورية أردوغان أن أوروبا سلكت سلوكاً منحازاً بشأن الإستفتاء الذي جرى في تركيا و قال إن تركيا لم تعد دولة تدير خدها الأيمن إذا ضُربت بصفعة في خدها الأيسر و قال " إن تركيا باتت تسير بنجاح على الطريق الذي تؤمن به ، و صار لها أداء جيد في سباق الحضارة بفضل إستثماراتها في مجالات التعليم و الصحة و العدالة و الأمن و النقل و الطاقة و الأغذية و الزراعة و جميع البنى التحتية و الفوقية. وإن أوروبا لا تستطيع تقبل ذلك. ومع النظام الجديد فإن مسيرتنا ستتواصل على نحو أسرع".

و أوضح رئيس الجمهورية أردوغان أن أوروبا تشعر بالإنزعاج بسبب التهم الموجهة إليها مثل " الفاشية و النازية" غير أنها تواصل ممارساتها من هذا القبيل.

و جدد رئيس الجمهورية أردوغان دعوته لأوروبا التي تواصل أكاذيبها بشأن عضوية تركيا في الإتحاد الأوروبي " لكي تكون ديمقراطية" و قال " سوف لن تحصل اية مشكلة لو كنتم ديمقراطيين ، غير أن الذين أبقوا تركيا منتظرة على الأبواب مدة 54 عاماً لا يمكن أن يكونو ديمقراطيين".

ورداً على سؤال حول إحتمال العودة إلى أحكام الإعدام في تركيا تحدث رئيس الجمهورية أردوغان قائلاً " لو أراد الشعب تطبيق الإعدام فإن الأمر سيكون محسوماً. و ليرفضوا بعد ذلك عضويتنا في الإتحاد الأوروبي. فهم طالموا رفضوا هذه العضوية طيلة 54 عاماً".

وقيّم رئيس الجمهورية أردوغان ذهاب مسؤولي دول الإتحاد الأوروبي إلى الفاتيكان للإستماع إلى مواعظ و نصائح البابا مشيراً إلى كون هؤلاء جميعاً قوماً واحداً و إن كان من بينهم أرثوذوكس و بروتستانت و لادينيين.

و تطرق رئيس الجمهورية أردوغان إلى مكافحة التنظيمات الإرهابية في سوريا مشيراً إلى أنهم يتطلعون إلى لجوء الإدارة الأمريكية الجديدة إلى إتخاذ موقف مضاد لتنظيم PYD إمتداد تنظيم (بي كي كي) الإرهابي في سوريا.

و أشار رئيس الجمهورية أردوغان إلى مساعي الغرب الرامية إلى رسم الحدود في الشرق الأوسط و قال " إن الغرب يقول أنه يدعم وحدة الأراضي العراقية و السورية ، و لكن عند التطبيق نرى هبوب نوع من رياح التقاسم بهذا الصدد. فالمشكلة تكمن هنا".

و أفاد رئيس الجمهورية أردوغان أن مفهوم التوسع الفارسي لإيران أخذ بإظهار نفسه على نحو ملحوظ في الآونة الأخيرة مشيراً إلى أن العنصر الذي يربط بين المسلمين يتمثل بالدين و ليست القومية ، و أضاف " لا يمكن للنزعة القومية أو الطائفية أو المذهبية أن تكون ديناً لنا. فالمذاهب هي مجرد تفسير للدين".



اخبار ذات صلة