تصريحات من قيادات الدولة بشأن المحاولة الإنقلابية الفاشلة

تصريحات لرئيس الجمهورية و رئيس البرلمان و رئيس الوزراء

تصريحات من قيادات الدولة بشأن المحاولة الإنقلابية الفاشلة

 

أعقاب دحر المحاولة الإنقلابية أفاد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان أن الذين لا يطيقون وحدة و تكامل و تآخي تركيا لجأوا في الخامس عشر من يوليو/تموز إلى السعي للإستحواذ على إدارة الدولة من خلال عمل مسلح ، معيداً إلى الأذهان أنه بفضل إستجابة جميع المواطنين للدعوة التي وجهها إليهم ليلة الحدث و نزولهم إلى الميادين في كافة أنحاء البلاد ، تم إحباط الخطوة التي أقدم عليها تنظيم جماعة فتح الله الإرهابي.

 

و تحدث رئيس الجمهورية أردوغان قائلاً " إن الميادين إمتلأت بالمواطنين الذين هتفوا قائلين (إذا كان لهؤلاء دبابات و مدافع ، فلدينا إيماننا) متصدين بذلك للإنقلابيين. إن إستلقاء إخواننا الشباب هؤلاء أمام جنازير الدبابات ليس بحدث عادي. فهذا نابع عن الإيمان".

 

أما رئيس مجلس الأمة التركي إسماعيل قهرمان فأفاد إن الشعب قد تحرك مثل الجسد الواحد مشيراً إلى أن الذين أذاقونا هذه الآلام سينالون العقاب الذين يستحقون. وقال " إن هذا العمل هو نوع من الإرهاب. وقد فشلت المحاولة الإنقلابية و إن الدولة ستضمن الكشف عن المسؤولين عن هذا العمل و إمتداداتهم في الداخل و الخارج. و سيتم القيام بكل هذا ضمن إطار القانون".

 

من ناحيته أعرب رئيس الوزراء زعيم حزب العدالة و التنمية بن علي يلدريم عن شكره للشعب التركي على تبنيه الديمقراطية، و قال " لقد كان الإنقلابيون في حالة من الحقد و  الجنون. غير أنهم كانوا يجهلون بأن اليد التي تمس دار الشعب تحترق. و قد إحترقت أياديهم قبل مرور 24 ساعة على فعلتهم. ومن الآن فصاعداً سوف لن يجرؤ أحد على المساس بإرادة الشعب". 

 



اخبار ذات صلة