خطر المجاعة في سوريا

منظمة الأغذية والزراعة : الاشتباكات المستمرة منذ بدء الحر عام 2011  و الظروف الجوية اثرت سلبيا على انتاج الحبوب في سوريا.

خطر المجاعة في سوريا

أعلنت منظمة الأغذية والزراعة (FAO) التابعة للأمم المتحدة ان هناك 5,5 مليون سوري مهددين بخطر المجاعة.

وجاء في البيان الصادر عن المنظمة ان الاشتباكات المستمرة منذ بدء الحر عام 2011  و الظروف الجوية اثرت سلبيا على انتاج الحبوب في سوريا.

و جاء في البيان ان انتاج القمح انخفض الى 1,2 مليون طن هذا العام و هذا يعتبر أقل نسبة منذ 29 عاما، و هي ايضا ثلثي نسبة الانتاج لعام 2017.  و وفقا لبعثة تقييم سلامة المحاصيل والأغذية  فان هذا الانخفاض كان بسبب طول فترة الهواء الجاف و ما يليه من أمطار غزيرة.

و اكدت منظمة الأغذية والزراعة ان المحاصيل الزراعية تضررت من الاشتباكات و لفتت الانتباه الى ان الآلاف من الفلاحين السوريين يواجهون ارتفاع كبير في تكلفة المدخلات الزراعية.

و جاء في التقرير: " هناك 5,5 مليون سوري مهددين بخطر المجاعة، و بحاجة الى المساعدات الغذائية. انخفض هذا العدد بنحو 20 في المئة مقارنة بالسنة السابقة. بالإضافة إلى ذلك هناك 500 ألف - 800 ألف شخص يعيشون في ادلب تحت تهديد الجوع".

وجاء في البيان إن تكلفة المواد الغذائية في سوريا زادت سبعة أضعاف عما كانت عليه قبل الأزمة ، حيث بلغ معدل البطالة 60 في المائة ، والقوة الشرائية للعائلات اصبحت منخفضة للغاية ، و قدرة الناس على تلبية الاحتياجات الغذائية الأساسية أصبحت محدودة.



اخبار ذات صلة