اعتقال ثلاثة فلسطينيين وناشط فرنسي

الفلسطينيون يدعون أن إسرائيل تريد ربط المستوطنات اليهودية في القدس الشرقية والعيزرية وبحيرة لوط (البحر الميت) عن طريق تشريد البدو في المنطقة بأعمال الهدم

اعتقال ثلاثة فلسطينيين وناشط فرنسي

اعتقلت القوات الإسرائيلية ثلاثة فلسطينيين وناشطا فرنسيا في المسيرة المنظمة احتجاجا على قرارات الهدم في منطقة خان الأحمر بريف القدس الشرقية المحتلة.

وتدخلت القوات الإسرائيلية، المسيرة الاحتجاجية التي نظمها الفلسطينيون في طريق بالقرب من خان الأحمر التي يعيش فيها الفلسطينيون. ومارست القوات الإسرائيلية أعمال العنف ضد عشرات المتظاهرين كما أنها اعتقلت ثلاثة فلسطينيين وناشطا فرنسيا.

وعلاوة على ذلك صبت القوات الإسرائيلية ترابا على الطريق المذكور لإغلاقه أمام حركة المرور.

وفي أيار / مايو الماضي، كانت المحكمة العليا الإسرائيلية قررت هدم أكواخ بنيت عشوائية ويعيش فيها حوالي 190 فلسطينيا الى جانب مدرسة يأتي اليها 170 تلميذا فلسطينيا من أماكن مختلفة لتلقي التعليم فيها في منطقة خان الأحمر.

وبعد قرار المحكمة الإسرائيلية وصلت فرق الهدم الإسرائيلية الى المنطقة بحماية الشرطة الإسرائيلية لتنفيذ عملية الهدم في بداية شهر تموز / يوليو الماضي، غير أنها وجدت هناك أهل المنطقة ومتطوعين فلسطينيين مقاومين لعملية الهدم.

وكانت القوات الإسرائيلية لم تتمكن من عملية الهدم نتيجة ردود فعل دولية وفلسطينية، كما أن المحكمة الإسرائيلية قررت تعليق عملية الهدم بناء على طالب أهل المنطقة.

وأما في 5 أيلول / سبتمبر رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية طلب الاعتراض على قرار الهدم في خان الأحمر فقررت اخلاء المنطقة خلال 7 أيام لتنفيذ أعمال الهدم.

ويدعي الفلسطينيون أن إسرائيل تريد ربط المستوطنات اليهودية في القدس الشرقية والعيزرية وبحيرة لوط (البحر الميت) عن طريق تشريد البدو في المنطقة بأعمال الهدم.



اخبار ذات صلة