رد فعل فلسطيني على القرار الأمريكي

المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، يقول ان حماية القدس أكثر أهمية من العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية

رد فعل فلسطيني على القرار الأمريكي

قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، أن حماية القدس أكثر أهمية من العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي تصريحات أدلى بها في رام الله قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، ان القرار بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية، لن يدفع المسلمين والمسيحيين الى تغيير موقفهم في خصوص التزامهم بحماية مقدساتهم والقرارات الدولية.    

وأما عضو مجلس إدارة منظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي فنشرت بيانا خطيا واعتبرت قرار الولايات المتحدة غير مقبول و "ابتزازا سياسيا".

وقالت ان الابتزاز غير الأخلاقي الذي قام بها المسؤولون عن إدارة الولايات المتحدة الأمريكية، يهدف بشكل واضح إلى معاقبة الشعب الفلسطيني الذي أصبح ضحية الاحتلال العسكري الإسرائيلي القاسي.

وتابعت عضو مجلس إدارة منظمة التحرير الفلسطينية، حنان عشراوي أنه حان الوقت لكي يرى أن الشعب الفلسطيني لن يستسلم؛ وأن الشعب الفلسطيني لن يخضع للابتزازات والعقوبات الجماعية والإملاءات والقرارات المنحازة الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية.

كما أنها دعت المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليتها من أجل حماية القانون الدولي.

 



اخبار ذات صلة