رئيس الوزراء الفلسطيني يتعرض لهجوم مسلح

في قطاع غزة

رئيس الوزراء الفلسطيني يتعرض لهجوم مسلح

 

تعرّض موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم، لتفجير مجهول المصدر.

وحسب المعلومات الواردة من مصادر محلية، فان موكب رئيس الوزراء الفلسطيني تعرض للتفجير حال وصوله إلى قطاع غزة.

هذا انه لم يتسبب الانفجار في وقوع ضحايا الا انه تسبب في وقوع خسائر في 3 سيارات.   

وفي سياق متصل، حمّلت الرئاسة الفلسطينية وحركة "فتح"، حماس المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف موكب الحمد الله.

ومن جانبها أدانت حركة حماس الهجوم، مستنكرة في ذات الوقت اتهام الرئاسة لها بالمسؤولية عنه.

ووصل الحمد الله قطاع غزة، برفقة مدير جهاز المخابرات العامة، ماجد فرج، صباح اليوم، قادما من رام الله، للمشاركة في افتتاح محطة لتحلية المياه، قبل أن يغادرها بعد نحو ساعتين.

هذا وادانت تركيا، الاعتداء المسلح المنظم في قطاع غزة والذي استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله.

وأشارت وزارة الخارجية التركية في بيانها، انه من الملزم القاء القبض على منفذي الهجوم في اقرب وقت وتسليم الى العدالة.

كما أضاف البيان بان تركيا تتمنى ان لا يتسبب الاعتداء في زعزعت الصف الفلسطيني وانما تزيدهم تكاتفا ضد الاعمال المحرضة.

 



اخبار ذات صلة