الشرطة الإسرائيلية تصيب عددا من الفلسطينيين

في الضفة الغربية

الشرطة الإسرائيلية تصيب عددا من الفلسطينيين

 

أصيب 4 فلسطينيين بجروح طفيفة، بينهم مسعف ، جراء قمع الجيش الإسرائيلي مسيرة سلمية ضد اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بان القدس عاصمة لإسرائيل.

وأفيد أن 4 فلسطينيين أصيبوا، بينهم مسعف، في إطلاق القوات الإسرائيلية قنابل الصوت صوب مسيرة سلمية نظمت في شارع صلاح الدين شرق مدينة القدس المحتلة.

وشارك في المسيرة العشرات، واطلقوا هتافات ترفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

هذا وعقب تدخل الشرطة الإسرائيلية تفرق المتظاهرون قبل تفاقم الوضع اكثر.

وفي المقابل لم تدلي الشرطة الإسرائيلية باي تصريح في الموضوع.

وفي سياق متصل اصيب أكثر من عشرة فلسطينيين خلال مواجهات اندلعت في قرية النبي صالح شمال رام الله بالضفة الغربية عقب تفريق الجيش الإسرائيلي لمسيرة سلمية.

والمسيرة خرجت احتجاجا على استمرار الاعتداءات الاسرائيلية على البلدة والاعتقالات في صفوف سكانها ومنهم الطفلة عهد التميمي، ورفضا للإعلان الأمريكي الأخير بشأن القدس.

بدوره قال منسق لجنة القوى والفصائل الفلسطينية في محافظة رام الله عصام أبو بكر للأناضول "نحن هنا اليوم لننقل رسالة من هذه البلدة التي تتعرض لحملة انتهاكات غير مسبوقة خصوصا الأطفال ومنهم عهد التميمي. نحن هنا لنوجه رسالة إلى المؤسسات الدولية وخصوصا الأمم المتحدة، من أجل توفير الحماية للفلسطينين من الاحتلال، وتمكين شعبنا من العيش بسلام".

هذا وتشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات ومواجهات بين شباب فلسطيني والجيش الإسرائيلي؛ رفضًا للقرار، الذي صدر في 6 ديسمبر/كانون الأول الماضي


الكلمات الدلالية: الضفة الغربية

اخبار ذات صلة