دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس تدين قرار المحكمة الإسرائيلية بمنع الأطفال من اللعب في باحة الأقصى

دائرة الأوقاف الإسلامية تؤكد على أن المسجد الأقصى مع باحته هو مكان عائد للمسلمين فقط وأنه لا يحق لأية مؤسسة حكومية أو قضائية إسرائيلية التدخل في شأنه الداخلي

دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس تدين قرار المحكمة الإسرائيلية بمنع الأطفال من اللعب في باحة الأقصى

أدانت دائرة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس قرار المحكمة الإسرائيلية المتعلق بمنع الأطفال الفلسطينيين من اللعب في باحة المسجد الأقصى

و أصدرت الدائرة المذكورة بياناً خطياً جاء فيه " تناقلت و سائل الإعلام أنباءً تشير إلى أن المحكمة الإسرائيلية العليا أصدرت قراراً يدعو الشرطة الإسرائيلية إلى منع الأطفال من اللعب في باحة المسجد الأقصى. و قد صدر هذا القرار بناءً على طلب من الجماعات اليهودية اليمينية المتطرفة".

و أدان البيان القرار الإسرائيلي المذكور و قال " " العديد من المستوطنين اليهود  المقتحمين للـمسجد الأقصى لاحظوا أن أطفالاً يلعبون في باحة الـمسجد وزعموا أن هذا يعتبر انتهاكاً ومساساً بالأماكن الـمقدسة. و هنا نؤكد للمرة الأخرى على أن المسجد الأقصى مع باحته هو مكان عائد للمسلمين فقط. ولا يحق لأية مؤسسة حكومية أو قضائية إسرائيلية التدخل في الشأن الداخلي للحرم القدسي".
و شدد البيان على عدم إعترافه بقرار المحكمة الإسرائيلية و أضاف " إن صلاحية إتخاذ القرارات المتعلقة بحماية المسجد الأقصى و بشؤونه الداخلية تعود إلى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني".

ولم يصدر أي تصريح بهذا الصدد عن السلطات الإسرائيلية.

 

 



اخبار ذات صلة