التطورات الأخيرة في الجانب الغربي من الموصل

ومقتل 40 شخصا خلال الساعات الـ 48 الأخيرة

التطورات الأخيرة في الجانب الغربي من الموصل

قتل 40 شخصا في الساعات الـ 48 الأخيرة في مدينة موصل العراقية.

واشير الى ان الأشخاص الـ 40 قتلوا نتيجة للغارات الجوية المنظمة من قبل الطائرات الحربية التابعة لقوات التحالف الدولي واستعمال تنظيم داعش الإرهابي المدنيين كدروع بشرية.

وجاء في البيان الصادر من المرصد العراقي لحقوق الانسان الذي اعد وفقا لتقرير العاملين في المؤسسات الإنسانية و النشطاء المتواجدين في الموصل، " ان عناصر داعش الإرهابي يعتلون اسطح المنازل وهم مرتدين زي القوات الأمنية العراقية. الا انه عندما تكشف القوات الأمنية بان المتواجدين على الاسطح هم إرهابيين تقوم بقصف المنزل بالكامل".

وجاء في التقرير، ان التنظيم الإرهابي يقوم بحجز المدنيين في سراديب في الجزء الغربي من مدينة الموصل  من اجل استعمالهم فيما بعد كدروع بشرية.

وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن استمرار القوات الحكومية باستخدام الأسلحة الثقيلة بشكل مفرط في المناطق المكتظة بالسُكان، وعدم مراعاة الملف الإنساني، سيزيد من أعداد القتلى المدنيين ويساعد تنظيم “داعش”، على إنجاح خططه في استخدامهم دروعاً بشرية.

وتحدث التقرير عن ورود معلومات تفيد بتعرض المئات من السكان في الجانب الغربي إلى صدمات نفسية، وهناك حالتي انتحار حدثت خلال شباط/فبراير الماضي في الموصل القديمة. وان العشرات من المنازل في السرجخانة والفاروق، إضافة الى ان تنظيم داعش الارهابي اعدم جميع افراد عائلة اثناء محاولتها الهرب من المنطقة الأسبوع الماضي.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من نصف مليون مدني يواجهون خطر الموت في الجانب الغربي للموصل التي تشهد معارك شرسة بين القوات الحكومية العراقية وتنظيم “داعش” الإرهابي.

ودعا المرصد، قادة الجيش العراقي وجميع من يساندهم في معركة استعادة الجزء الغربي من الموصل للالتزام بالقانون الدولي المتعلق بحقوق الانسان واتخاذ الخطوات اللازمة للحد من خطورة تنظيم “داعش” على سلامة المدنيين.

 

 


الكلمات الدلالية: الموصل

اخبار ذات صلة