اقتصاد تركيا يكتسب زخما

نائب رئيس الوزراء شيمشيك يلقي كلمة في الاجتماع السنوي الـ 42 لمجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بجدة

اقتصاد تركيا يكتسب زخما

يكتسب اقتصاد تركيا زخما.

يعقد الاجتماع السنوي الـ 42 لمجلس محافظي مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بجدة.

و يمثل تركيا في الاجتماع نائب رئيس الوزراء المعني بالشؤون الاقتصادية محمد شيمشيك، الى جانب مسؤولين و دبلوماسيين من الدول الـ 57 الأعضاء.

و ذكر شيمشيك في الكلمة التي ألقاها في الاجتماع ان العالم و منطقة منظمة التعاون الإسلامي تعاني من مشاكل هامة من قبيل ركود التجارة العالمية و النزعات الحمائية و انخفاض الانتاج و التوترات الجيوسياسية.

و اشار شيمشيك الى ان عام 2016 كان عصيبا بالنسبة لتركيا فقد تعرضت للمحاولة الانقلابية التي قامت بها منظمة فتح الله الارهابية / الكيان الموازي في الخامس عشر من تموز / يوليو الماضي، الى جانب الأسباب السياسية الأخرى،و ان هذا الأمر أثبت صمود الشعب والاقتصاد التركيين.

و أفاد شيمشيك ان نسبة النمو العام الماضي كانت 2,9% و قال: "الاقتصاد التركي يكتسب زخما ،اذ تركز تركيا على اصلاحات بنيوية من خلال برنامج اصلاحي شامل من أجل الوصول الى مرتبة الدول ذات الدخل العالي".

و افاد ايضا ان مجموعة البنك الإسلامي للتنمية لها شراكة قوية مع تركيا، و انهم يعملون جاهدين من أجل استمرار هذه العلاقة.

و اعرب نائب رئيس الوزراء شيمشيك عن امتنانهم من ان مشروع المستشفى الذي اسس بنموذج شراكة عامة – خاصة في تركيا و قال: "هذا النوع من المشاريع سيشكل نموذجا جيدا من اجل القيام بأمثاله في المنطقة."



اخبار ذات صلة