تكريم قرينة رئيس الجمهورية أردوغان السيدة أمينة أردوغان بجائزة تقديرية للخدمات الإنسانية

الجائزة قُدمت إلى السيدة أردوغان من قبل المنتدى العالمي للمانحين خلال حفل نُظم في لندن

تكريم قرينة رئيس الجمهورية أردوغان السيدة أمينة أردوغان بجائزة تقديرية للخدمات الإنسانية

مُنحت قرينة رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان السيدة أمينة أردوغان جائزة تقديرية للخدمات الإنسانية من قبل المنتدى العالمي للمانحين خلال حفل نُظم بالعاصمة البريطانية لندن.

فضمن إطار المنتدى الذي نظمه مؤتمر المحسنين المسلمين العالمي إستضافت بلدية لندن حفل توزيع للجوائز.


وفي كلمة ألقتها خلال الحفل لفتت السيدة أمينة أردوغان الأنظار إلى المأساة الإنسانية القائمة في سوريا قائلةً " لم تظهر إرادة مشتركة لإنهاء الحرب في هذا البلد. و تُركت المسؤوليات التي ينبغي تحملها من قبل العالم أجمع على عاتق بضع دول فقط من بينها تركيا".

و أفادت أردوغان أن الشعب التركي يحب الخير و الإحسان و يتمتع بتقليد راسخ في مجال الأوقاف و قالت إن تركيا لم تكتفي بمساعدة اللاجئين فحسب بل مدت يد العون أيضاً إلى الكثير من المناطق الممتدة من الدول الأفريقية إلى غزة.

و أعادت السيدة أردوغان إلى الأذهان كون تركيا في صدارة دول العالم في مجال تقديم أكبر قدر من المساعدات الإنسانية بالمقارنة مع دخلها القومي ، و قالت "أتسلم  هذه الجائزة التقديرية المقدمة لي في مجال الخدمات الإنسانية ، باسم هذا الشعب العزيز الذي يعتبر ضميراً للإنسانية. و إن الصاحب الحقيقي لهذه الجائزة المنطوية على مغزى والتي سأتشرف بها طوال حياتي هو بلدي و دولتي و شعبي الذي يهب إلى  نجدة الجميع أينما كانوا بلا تمييز بين أديانهم و لغاتهم و أعراقهم".

 

كما تطرقت السيدة أمينة أردوغان إلى المأساة الإنسانية في ميانمار و قالت بهذا الصدد " إن المأساة الإنسانية في ميانمار هي من أكبر عيوب القرن الحادي و العشرين. و اعتقد إن ما شاهدته هناك سوف لن أنساه طوال حياتي".



اخبار ذات صلة