درجات الحرارة حطمت الرقم القياسي منذ 137 عاما

تقرير حالة المناخ: التغير المناخي ان عام 2106 حطم الأرقام القياسية في مجال درجة الحرارة و درجة حرارة البحار و انخفاض نسبة الجليد في المحيط المتجمد الشمالي و القطب الجنوبي

درجات الحرارة حطمت الرقم القياسي منذ 137 عاما

حطمت درجات الحرارة الرقم القياسي منذ 137 عاما.

اذ أشار تقرير حالة المناخ الذي يعتبر التقرير الشامل الأول الذي تصدره الولايات المتحدة الأمريكية بعد تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ان عام 2016 كان أكثر الأعوام حرارة على كوكب الأرض.

اذ ذكرت الادارة الوطنية للمحيطات و الغلاف الجوي (NOAA) في تقريرها الذي شمل آثار التغير المناخي ان عام 2106 حطم الأرقام القياسية في مجال درجة الحرارة و درجة حرارة البحار و انخفاض نسبة الجليد في المحيط المتجمد الشمالي و القطب الجنوبي.

و نشر التقرير المؤلف من 280 صفحة على الشبكة العالمية ، وتطرق الى زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون و غاز الميثان و أكسيد النيتروز و غيرها من الغازات الدفيئة التي تؤدي الى زيادة درجة الحرارة، و ان نسبة تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي وصل الى 402,9 جزيئات لكل مليون جزيئة.

كما تضمن التقرير المعلومات التالية:

نسبة الجفاف في العالم و صلت إلى أوسع نقطة لها بـ 12%، و زيادة حرارة البحار بمعدل 0,38 درجة ، و ارتفاع مستوى سطح البحر الى أعلى ارتفاع له منذ عام 1993 بمعدل 82 ملم.

كما أشير في التقرير الى ان أعوام 2014، 2015 و 2016 كانت أشد الأعوام حرارة بسبب التغير المناخي، و ان درجات الحرارة وصلت الى المعدلات القياسية بسبب الاحتباس الحراري المستمر لمدة طويلة و آثار اعصار أل نينو القوي.

و افاد التقرير ان حجم الجليد يستمر في التقلص عاما بعد عام منذ 37 سنة و انها وصلت الى متر في المعدل، فيما تزداد الأعاصير المدارية و الأمطار الغزيرة، بالاضافة الى زيادة الجفاف، مما يؤدي الى زيادة درجة الحرارة في المحيطات الشمالية.

و كان ترامب قد رفض الأدلة العلمية التي تثبت بأن الانسان هو السبب في التغير المناخي ، مؤكدا على انها خدعة ابتكرها الصينيون.



اخبار ذات صلة