مقتطفات من الصحف التركية 2017.03.16

أبرز ما تناولته الصحف التركية الصادرة اليوم

مقتطفات من الصحف التركية 2017.03.16

نستهل جولتنا بين الصحف بخبر نشرته صحيفة ’خبرتورك’ تحت عنوان:"أردوغان: روح الفاشيّة تتجوّل في أزقّة أوروبا" جاء فيه أن رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان قال إن البلدان الأوروبية مرعوبة من أهداف تركيا لعام 2023، وأنهم يفعلون كل ما في وسعهم لمنع ذلك. وأفاد أردوغان بأن الأوروبيّين يعرفون جيّداً ما يعنيه الاستفتاء الشعبي في 16 نيسان/ أبريل، وقال:"الأوروبيّون يدركون أنهم سيودّعون إلى الأبد أهدافهم التي لم يستطيعوا أن ينفذوها من خلال الانقلاب الدمويّ في 15 تموز/ يوليو". وأضاف أردوغان بأن المحاولات الأوروبية لنشر الفوضى والانقلاب في تركيا لم تنجح، وأنهم بدؤوا بالارتباك أمام أهداف تركيا. وذكر أردوغان بأن روح الفاشيّة تتجوّل بين أزقّة أوروبا، وقال:"نحن كتركيا سوف نستمر في الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان والقوانين ضد العنصريّين في البلدان الأوروبية".

وأما صحيفة ’وطن’ فقد نشرت خبراً بعنوان:"الوزيرة كايا شرحت في الأمم المتحدة سلوك هولندا العنصري الفاشيّ" جاء فيه أن وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية فاطمة بتول صايان كايا شرحت في الجمعية العامة للأمم المتحدة إجراءات هولندا واصفة تلك الإجراءات بالنازية الجديدة. حيث قالت كايا:"لقد انتهكت هولندا المواثيق الأوروبيّة والأمميّة عبر فرضها قيوداً على حريّة تعبير وحرّية تنقّل وزيرة تتمتع بحصانة دبلوماسية. يجب على العالم أن لا يصمت أمام هذا الانتهاك الخطير". وأضافت الوزيرة كايا:"صدرت أوامر بإطلاق النار إلى أفراد القوّة الخاصة التي أحاطت بسيّارتي. وتعرّض مواطنونا الذين تجمّعوا لاستقبالي لمعاملةٍ غير إنسانيّة باستخدام الكلاب البوليسيّة والخيول. باسمي وباسم كل النساء أدين هذا السلوك العنصري والمعادي للأجانب".

وإلى صحيفة ’يني شفق’وخبر بعنوان:"لم يبق أي معنى لاتفاق الهجرة" جاء فيه أن وزير الاتحاد الأوروبي وكبير المفاوضين عمر تشليك، بعث بإشاراتٍ تفيد إمكانيّة تعليق اتفاقية إعادة القبول التي أُبرمت بين تركيا والاتحاد الأوروبي. وقال الوزير تشليك:"يُمكن لتركيا أن تعيد النظر في اتفاق الهجرة في الوقت الذي تريد وبالشكل الذي تريد. أعتقد أنّه حان الوقت لإعادة النظر فيه. ولا أعتقد أن هناك سبباً ما للاستمرار في العمل بهذه الاتفاقيّة". وتطرّق الوزير تشليك إلى موضوع تحرير التأشيرات للمواطنين الأتراك المسافرين إلى أوروبا، حيث قال:"في موضوع تحرير التأشيرات فقد أدركنا ما يلي: لن يقوم الاتحاد الأوروبي باتخاذ موقف موضوعي ومُنصف بهذا الخصوص، أصبح هذا مؤكّداً".

ونواصل جولتنا مع صحيفة ’صباح’ التي أوردت خبراً تحت عنوان:"صوتٌ لأردوغان في الانتخابات الهولندية" جاء فيه أن عبارة "رجب طيب أردوغان" التي ظهرت على أوراق الاقتراع في الانتخابات التي جرت في هولندا البارحة، تصدّرت قضايا الأجندة. حيث انتشرعلى وسائل الإعلام مقطع لأحد الناخبين يُظهر عبارة ’رجب طيب أردوغان’ مكتوبة في أسفل ورقة اقتراعه. ويُفاد بوجود المئات من مثيلات ورقة الاقتراع هذه. كما انتشرت عبارة أردوغان المكتوبة على ورقة الاقتراع على وسائل التواصل الاجتماعي خلال فترة قصيرة. حيث من خلال الرسائل التي تمّت مشاركتها على الفيسبوك والتويتر، تم عرض الكثير من أوراق الاقتراع الملغيّة التي توجد عليها صور أردوغان واسمه. كما كان قد جرى التصويت من قبلُ أيضاً لصالح رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان بشكل رمزيّ في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الولايات المتحدة الأمريكية. وفي الانتخابات الرئاسية التمهيدية في فرنسا كانت قد ظهرت أصوات لصالح أردوغان أيضاً. وكان عدد كبير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أفادوا بأن:"الشخص الوحيد الذي يمكنه الاضطلاع بمهام رئاسة الجمهورية هو أردوغان. المرشّحون الآخرون غير أكْفاء".

وننهي هذه الجولة مع صحيفة ’ستار’ التي نقلت خبراً بعنوان:"مظالم نازية من ألمانيا بحقّ الأطفال" جاء فيه أنه ولو أبدت ألمانيا وهولندا ردود أفعال على توجيه انتقاد النازية لهما، فإن ما يجري القيام به في هذين البلدين من تصرّفات بحقّ المسلمين وعلى رأسهم الأتراك، يُذكّر بالنازية. إذا أن النازيّة التي تُعبّر عن التطهير العرقي والديني لليهود خلال الحرب العالمية الثانية، قد انبعثت من جديد في ألمانيا اليوم وأوروبا عبر’التطهير المنظم للأتراك والمسلمين’. حيث يجري انتزاع أطفال عائلات المسلمين من أُسرهم لأسباب شكليّة ومحاولة تحويلهم إلى أعداء للأتراك والمسلمين من خلال إنساءهم لغتهم وأصولهم العرقية وثقافتهم. فمنذ عام 1965م تم انتزاع أكثر من 100 ألف طفل تركي من عائلاتهم لأسباب شكليّة وإيداعهم لدى عائلات ألمانية مسيحيّة في محاولة لإبعادهم عن أصولهم العرقية ودينهم.        



اخبار ذات صلة