مقتطفات من الصحف التركية

أبرز ما تناقلته الصحف التركية الصادرة اليوم

مقتطفات من الصحف التركية

نستهل جولتنا بصحيفة يني شفق وخبر جاء فيها تحت عنوان: "هولندا دولة قاطعة طروق". جاء فيه أن رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، وصف هولندا التي انتهكت كل الاتفاقيات الدولية وقامت بترحيل الوزيرة التركية وهاجمت على الجالية التركية بالخيول والكلاب، بأنها دولة قاطعة طرق. وقال أردوغان: "لم تبق أية قيمة عند مليارات من الناس، للقيم التي تزعم أوروبا أنها تدافع عنها مثل الديمقراطية وحرية التعبير وحرية التجمع والاحترام للإنسان والاحترام للمرأة. وكذلك ان الدول التي دافعت عن هذه الأعمال التي قامت بها هولندا، فقدت ثقتها. وطالب رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الجالية التركية والمسلمة في هولندا بعدم التصويت لصاح روته ووايلدرز اللذين يتنافسان في العنصرية.

ننتقل الى صحيفة حريت وخبر جاء فيها تحت عنوان: "أصدروا أمرا بإطلاق النار أيضا". جاء فيه أن هولندا التي قامت بترحيل وزيرة الأسرة والسياسات الاجتماعية فاطمة بتول صيان قايا، أصدرت ترخيصا يمكن القوات الخاصة من إطلاق النيران أيضا. وقال رئيس بلدية روتردام أحمد أبو طالب، انه كان اثنا عشر رجلا عريضي الأكتاف عند الوزيرة قايا غير أنهم لم يدركوا ما إذا كان أولئك الرجال يحملون أسلحة. وأفاد أحمد أبو طالب، أنه تم ارسال القوات الخاصة وتم اصدار ترخيص إطلاق النيران نتيجة احتمال قيام الرجال مع الوزيرة قايا بإطلاق النيران.

نواصل جولتنا بخبر جاء في صحيفة ستار تحت عنوان: "على الاتحاد الأوروبي الترجيح". جاء فيه أن رئيس الوزراء بن علي يلدريم أفاد أن القيم الأوروبية هي الديمقراطية وحقوق الانسان وحرية التعبير ولكنهم لا يرون هذه القيم في التطبيقات. وقال يلدريم: "ينبغي على الاتحاد الأوروبي القيام بترجيح قبل الانتخابات أو بعد الانتخابات، كما ينبغي عليه أن يعيد النظر في علاقاته مع تركيا". وعبر رئيس الوزراء بن علي يلدريم عن أنه أجرى اتصالات هاتفية مع رئيس الوزراء الهولندي روته في ليلة الأزمة وقال رئيس الوزراء الهولندي روته لـ يلدريم: "ما كنا نريد أن تأتي الأحداث الى هذا الحد". وأشار رئيس الوزراء بن علي يلدريم الى أن رئيس الوزراء الهولندي روته قال ان توقيف القنصل العام التركي كان بالخطأ فاعتذر عن هذا الحدث.

وأما صحيفة خبر تورك فنشرت خبرا تحت عنوان: "حق الحصول على الجنسية بعد ثلاث سنوات". جاء فيه أن الذين يملكون بطاقات "توركواز" التي تجلب العمالة المؤهلة والاستثمار الأجنبي الى تركيا، سيتمكنون من الحصول على الجنسية التركية بعد أن استخدموا تلك البطاقات المذكورة لمدة ثلاث سنوات. وسيتمكن أصحاب البطاقات من الحصول على ترخيص عمل غير محدد بالزمن، وسيتم اعفاؤهم عن التجنيد ولكنهم لن يحصلوا على حق النخب والانتخاب بالإضافة الى حق العمل في المؤسسات العامة. وسيتمتعون بجميع الحقوق التي يتمتع المواطنون الأتراك في مجالات الإقامة والسياحة والعمل والاستثمار والأنشطة التجارية.

وننهي جولتنا بين الصحف التركية بخبر جاء في صحيفة صباح تحت عنوان: "خيمة اسطنبول العملاقة على شاطئ كان". جاء فيه أن معرض MIPIM 2017 الذي جمع كبار المستثمرين في قطاع العقارات أمس في مدينة كان الفرنسية، فتح أبوابه الى الزوار. واشتركت 2600 شركة بأكثر من 1000 مشروع من 90 بلدا. وان خيمة إسطنبول وضعت بصمتها على المعرض هذا العام أيضا. وبفضل الخيمة سيتم التعريف على "نموذج اسطنبول العائشة" بالإضافة الى المشاريع الضخمة في إسطنبول.


الكلمات الدلالية: مقتطفات من الصحف التركية

اخبار ذات صلة