مع الأصدقاء 08

بريد المستمعين

مع الأصدقاء 08

23/02/2018

 

أهلا و مرحبا بكم في حلقة جديدة من برنامج مع الأصدقاء الذي نقدمه اسبوعيا ايام الجمعة و نتلقى فيه رسائلكم التي نذيعها عبر الأثير .
و نود أولا تذكيركم بعناويننا للمراسلة :
عنوان البريد العادي :
اذاعة صوت تركيا القسم العربي برنامج مع الأصدقاء ص.ب. 333 الرمز البريدي 06443 يني شهير أنقرة تركيا .
عنوان البريد الإلكتروني :
arabi@trt.net.tr
رقم الهاتف :
00903124633440

الموقع على الانترنيت
www.trt.net.tr/arabic


مستمعونا الكرام ... أهلا ومرحبا بكم في برنامجنا... نستهل البرنامج برسالة وصلتنا من الأخ عبد الله بوي من السنغال و تضمنت المعلومات التالية:

 

أنواع الزيت الخام.

تتوقف نوعية وعدد المنتجات /للمقطرات/التي نحصل عليها من الزيت الخام على طبيعية الزيت تركيب .ولقد أصبح من المسلم به أن الزيت البارافيني الخام هو أنسب الزيوت لإنتاج الشموع وزيوت التشحيم كما وأن الزيت النفتيني هو أصلح الزيوت للحصول على الأسفلت /البيتومين/على أن تطور العمليات الحديثة في عالم التكوير حقق مرونة كبيرة في استخدام مختلف الزويوت لإنتاج ما يحتاجه السوق من منتجات .

شكرا لك

**

 

ننتقل بكم الى مشارؤكة الأخ قوميدي محمد من الجزائر و جاء فيها قصة عن فضل الصدقة:

يحكى أن كان هناك رجل نزل إلى أحد الأسواق لشراء خروفاً، فرأى خروف أعجبه واشتراه ودفع ثمنه وبينما هو عائد به إلى منزله انفلت الخروف وفر هارباً، صار الرجل يطارده ويجري وراءه مسرعاً ومحاولاً اللحاق به حتى دخل الخروف بيت أيتام فقراء وكانت أم الأيتام تنتظر يومياً على باب منزلها لعل هناك مار يترك لها طعاماً أو صدقة عند الباب فتأخذها وتطعم أطفالها الجياع وقد اعتاد الجيران على مساعدة هذه المرأة وإعطائها الصدقة أو ما تيسر من الطعام كل يوم

وعندما دخل الخروف من باب المنزل خرجت أم الأيتام فنظرت فإذا جارهم أبو محمد عند الباب وهو يبدو عليه التعب والإجهاد فقالت له : الله يجعلها صدقة واصلة يا أبو محمد وهي تظن أنه هو الذي تصدق عليها بهذا الخروف فما كان منه إلا قال : الله يتقبل واسمحي لنا يا أختي عن التقصير معكم، ثم التفت الرجل نحو القبلة وقال : اللهم تقبله مني .

وفي اليوم التالي خرج الرجل بعد الفجر حتى يشتري لنفسه خروفاً جديداً فرأى سيارة محملة بالخراف واقفة فاشتري من صاحبها أسمن وأفضل من الخروف الذي اشتراه البارحة وعندما سأل أبو محمد البائع عن السعر قال له : خذها ولن نختلف، فحمل الخروف السمين للسيارة فقال البائع : إن هذا الخروف دون ثمن والسبب أن الله سبحانه وتعالى قد رزقني في هذه السنة بميلاد العديد من الأغنام فنذرت أن أعطي أول مشتري  مني خروف هدية وهذا نصيبك

ﺍﻟﺼﺪﻗﺔ ﻭﻣﺎ ﺃﺩﺭﺍﻙ ما الصدقة ” ﺗﺼّﺪﻗُﻮﺍَ “ ﻓـَ / ﻟﻴّﺲَ ﻟﻠﮕﻔﻦْ ﺟﻴُﻮﺏ– وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم  عن أبي هريرة رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ” ما نقصت صدقة من مال.

نشكرك

 

**

نواصل برنامجنا برسالة الأخ اليمني محمد صالح بن عانوز المقيم في المملكة العربية السعودية و تضمنت ما يلي

 

امثال تركيه

مايملكه الجميع لايهتم به الجميع

المسرف متسول المستقبل

حادث واحد يعلمنا اكثر من الف نصيحه طبيه

لا احد يموت من الجوع

لا يتذوق العسل من دون تجرع الالم

لاتصعد قبل ان ترسم

المتحالف مع العدو يعد عدوا

نصيحه الصديق المخلص مره

الحذا الجيد هو من ياخذ بك بعيدا

الغراب يرى ابنه صقر

لايمكن حمل بطيختين في يد واحده

مهما كانت المسافه التي مضيتها في طريق خاطى قم بالعوده

نشكرك

**

 

الخل الوفي ادريس ابوودينة  بيتسبورغ الولايات المتحدة  الامريكية وافانا برسالة تضمنت العديد من المشاركات اخترنا من بينها ما يلي:

أمثال عن العزة والشجاعة

 "قُتل رحمه الله" خير من "فر أخزاه الله".

أخاك أخاك إن مَنْ لا أخاً له كَساعٍ إلى الهيجا بغير سلاح.

أخوك من صدقك النصيحة.

إذا غامَرْتَ في شرف مروم فلا تقنع بما دون النجوم.

إذا لم يكن إلا الأَسِنَّةُ مركباً فلا رأي للمضطر إلا ركوبها.

استقبال الموت خير من استدباره.

 أكرم نفسك عن كل دنيء.

 الإفراط في التواضع يجلب المذلة.

الجود بالنفس أقصى غاية الجود.

السيف أهول ما يُرى مسلولاً.

العز في نواصي الخيل. القَصَّابُ لا تهوله كثرة الغنم.

إن البعوضة تُدْمي مُقْلةَ الأسد.

إن الجبان حتْفُه من فوقه.

 

اقوال  من جبران خليل جيران ***

> > *نصف ما أقوله لك لامعنى له،ولكنني أقوله ليتم معنى النصف الآخر

*الحقيقي فينا صامت ولكن الإكتسابي ثرثار

 مع ان امواج الألفاظ تغمرنا أبداً فإن عمقنا صامتٌ أبداً

 *ما أنبل القلب الحزين الذي لايمنعه حزنه على ان ينشد أغنية مع القلوب الفرحة

 *يغمسون اقلامهم في دماء قلوبنا ثمَّ يدَّعون الوحي والإلهام

 *ليس الشعر رأياً تعبِّرُ الألفاظُ عنهُ ، بل انشودةٌ تتصاعدُ من جرحٍ دام ٍ أو فم ٍ باسم

 *منبر الإنسانية قلبها الصامت لاعقلها الثرثار.

 *الوحدة عاصفة هوجاء صمَّاء تحطِّم جميع الأغصان اليابسة في شجرة حياتنا

ولكنها تزيد جذورنا الحيِّة ثباتاً في القلب الحيِّ للأرض الحيَّة.

 *إنما الرجل العظيم ذلك الذي لا يسود ولا يُساد.

 *ربما عدم الإتفاق أقصر مسافة بين فكرين.

 *لقد تعلمت الصمت من الثرثار ، والتساهل من المتعصِّب ، واللطف من الغليظ،

والأغرب من كل هذا أنني لاأعترف بجميل هؤلاء المعلِّمين

شكرا

.      

**

 

 

 

بعث الأخ علي بن شهرة من الجزائر ما يلي من سطور مشكورا

قصّة الله يراني في يوم من الأيام:

 كان هناك شيخ أراد أن يختبر ذكاء وفطنة طلابّه، فذهب إلى أربع فتية وأعطى كلّ واحد منهم تفاحة وطلب منهم أن يأكلوها في مكان لا يراهم فيه أحد، وبعد فترة من الوقت جاءه الفتيان الأربعة فسألهم الشيخ هل أكلتم التفاحه قالوا: نعم فسألهم الشيخ أين؟ ردّ الفتى الأول في غرفتي، والفتى الثاني في الصحراء، والفتى الثالث فوق مركب في البحر، أمّا الفتى الرابع جاء والتفاحة بيده، فسأله الشيخ لماذا لم تأكل التفاحة؟ أجابه ذهبت وبحثت عن أماكن كثيرة، فلم أجد مكاناً لا يراني فيه أحد، لأن الله يراني في كل مكان.

شكرا لك

**

اما الأخ العزيز بوعلي مؤمن من الجزائر فبعث لنا مساهمة عنوانها حليمة وهي كالتالي

حليمة هي زوجة حاتم الطائي الذي أشتهربالكرم كماأشتهرت هي بالبخل

كانت إذا أرادت أن تضع سمنا في الطبخ وأخذت الملعقة ترتجف في يدها فأراد حاتم أن يعلمها

الكرم فقال لها

إن الأقدمين كانوا يقولون أن المرأة كلما وضعت ملعقة من السمن في طنجرة الطبخ زاد الله 

بعمرها يوما فأخذت حليمة تزيد ملاعق السمن في الطبخ حتى صار طعامها طيبا وتعودت 

يدها على السخاء وشاءالله أن يفجعها بإبنها الوحيد الذي كانت تحبه أكثرمن نفسها فجزعت 

حتى تمنت الموت وأخذت لذلك تقلل من وضع السمن في الطبخ حتى ينقص عمرها  وتموت 

فقال الناس عادت حليمة إلى عادتها القديمة 

نشكرك

 

,**

من الجزائر ايضا ارسل الأخ محمد بودوخة هذه المشاركة:

سمع أحد العارفين بالله بشيخ حكيم يعيش فى أحد الجبال، فذهب اليه زائراً وأقام معه بعض الوقت.
فلما أراد الانصراف سأل ذلك الحكيم أن يدعو له بدعوة فقال له : *آنسك الله بقربه*
فقال الزائر : زدني. 
فقال الحكيم : من آنسه الله بقربه أعطاه أربعاً بغير أربع : 
علماً بغير طلب .
وغنى بغير مال
وعزاً بغير عشيرة .
وأنساً بغير جماعة.
ألا يكفيك هذا ؟؟
فبكى الزائر وقال : بلى والله تكفي وتزيد.
(آنسكم الله بقربه )

 


الكلمات الدلالية: مع الأصدقاء , بريد المستمعين

اخبار ذات صلة