المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة تقول إن روسيا ونظام الأسد نفذا أكثر من 100 غارة جوية في إدلب

مندوب روسيا فاسيلي نبنزيا يزود مجلس الأمن بالمعلومات حول نتائج القمة التركية – الروسية – الإيرانية التي عقدت في طهران

المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة تقول إن روسيا ونظام الأسد نفذا أكثر من 100 غارة جوية في إدلب

ذكرت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي أن طائرات روسيا و نظام بشارالأسد نفذت أكثر من 100 غارة جوية في إدلب.

وبناءً على طلب من روسيا عقد مجلس الأمن الدولي جلسة لبحث نتائج القمة الثلاثية التي عُقدت يوم الجمعة الماضي في طهران بين رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان و الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين و الإيراني حسن روحاني ، و لتناول المستجدات في إدلب.

وفي كلمة لها خلال الجلسة تحدث المندوبة الأمريكية هالي قائلةً " إن روسيا و إيران و نظام الأسد غير مهتمين بالحل السياسي. وقد علِمت تركيا هذا الأسبوع الماضي و طالبت بوقف إطلاق النار في إدلب غير أن روسيا و إيران رفضتا الطلب التركي".

من جانبه زود مندوب روسيا فاسيلي نبنزيا مجلس الأمن بالمعلومات حول نتائج القمة الثلاثية التي عقدت في طهران ، و أفاد أنه يتواجد في إدلب عشرات الآلاف من أعضاء النصرة و تنظيم داعش الإرهابي و قال إن روسيا و إيران و تركيا أعربت عن تطابق آرائها بشأن ضرورة تطهير كامل سوريا من بقايا الإرهاب.

و أشار نبنزيا إلى عدم وجود خيار بديل للحل السياسي للأزمة السورية و قال " ثمة حاجة ملحة للفصل بين المعارضة المسلحة التي قررت حل الأزمة سياسياً و بين الإرهابيين ، و إن نداءنا بهذا الصدد موجه إلى المجتمع الدولي برمته".

و أوضح المندوب الروسي نبنزيا أن الدول الضامنة الثلاث لمسيرة آستانا (تركيا و روسيا و إيران) تجري مشاورات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بغرض تشكيل اللجنة الدستورية في سوريا في أقرب وقت.

و أشار نبنزيا إلى أنه جرى في قمة طهران تناول موضوع إعادة إعمار سوريا أيضاً موضحاً أن الظروف ملائمة للقيام بذلك و إنه ثمة حاجة في سوريا للمساعدات الإنسانية و تطهير الألغام و إعادة إنشاء البنى التحتية و قال إن الغرب يقوم بـ " إبتزاز سياسي" بهذا الخصوص.

كما أفاد نبنزيا بأن الموضوع الآخر الذي بُحث في قمة طهران هو عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم و قال " كما هو معلوم فإن الحكومة السورية قدمت ضمانات أمنية بهذا الصدد. و نعمل مع تركيا و إيران من أجل تنظيم مؤتمر دولي لضمان عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم"، و أضاف إن القمة الثلاثية التركية – الروسية – الإيرانية القادمة ستعقد في روسيا.



اخبار ذات صلة