واشنطن تقول إن المحاولة الإنقلابية الفاشلة التي جرت في تركيا قبل عامين كانت هجمة ضد الديمقراطية

المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية ناورت تؤكد على وقوف الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب المؤسسات الديمقراطية في تركيا

واشنطن تقول إن المحاولة الإنقلابية الفاشلة التي جرت في تركيا قبل عامين كانت هجمة ضد الديمقراطية

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أن المحاولة الإنقلابية التي أقدم عليها تنظيم فتح الله غولن الإرهابي في تركيا في الخامس عشر من يوليو/تموز 2016 كانت هجمة ضد الديمقراطية.

وفي تصريح خطي لها أفادت المتحدثة بإسم وزارة الخارجية الأمريكي هيذر ناورت قائلةً   " إن تلك المحاولة الإنقلابية البغيضة و الفاشلة التي وقعت قبل عامين كانت قد أسفرت عن مصرع 250 مواطن تركي و إصابة الآلاف الأخرين بجراح. و نقدم تعازينا الصادقة لعوائل جميع هؤلاء المواطنين الأتراك".

و أكدت ناورت على وقوف الولايات المتحدة الأمريكية إلى جانب المؤسسات الديمقراطية في تركيا و أضافت " إن تلك المحاولة الإنقلابية الفاشلة هي هجمة ضد الديمقراطية و تذكير مذهل بكون الحزم و حماية الحريات ضرورية لحماية الديمقراطية".

 



اخبار ذات صلة