دعوة إلى الحكومة الأفغانية وطالبان لإعلان وقف إطلاق النار

مؤتمر دولي للعلماء نظمته منظمة التعاون الإسلامي في المملكة العربية السعودية، يوجه دعوة إلى الحكومة الأفغانية وطالبان لإعلان وقف إطلاق النار وإطلاق عملية تفاوض

دعوة إلى الحكومة الأفغانية وطالبان لإعلان وقف إطلاق النار

في مؤتمر دولي للعلماء نظمته منظمة التعاون الإسلامي في المملكة العربية السعودية، تم توجيه دعوة إلى الحكومة الأفغانية وطالبان لإعلان وقف إطلاق النار وإطلاق عملية تفاوض.

وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، ان الاجتماع الذي عقد تحت شعار "السلام والاستقرار في أفغانستان" في جدة ومكة المكرمة بمشاركة 105 عالم من دول عديدة، والذي استغرق يومين، اختتم أعماله بإعلان "إعلان مكة".

وفي كلمة له ألقاها في ختام الاجتماع، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، إن المنظمة تؤكد دعمها على ما تم الاتفاق عليه من قبل العلماء الأجلاء، مشددة إدانتها لحالة الاقتتال في أفغانستان.

ودعا يوسف بن أحمد العثيمين، جميع أطراف النزاع إلى الاستفادة من عرض السلام غير المشروط للحكومة الأفغانية، فالحوار والتفاوض السلمي المباشر هو السبيل الأمثل لإنهاء الصراع الدائر وبناء مستقبل أفضل.

وقال البيان الختامي: ان "ما يجري في أفغانستان من قتل للأبرياء، ينافي مبادئ الإسلام وثوابته، ويناقض مبادئ الوحدة والتضامن والحفاظ على تماسك المجتمع المسلم".

وطالب البيان المذكور، الدول والمنظمات بالقيام بدورها البناء في إحلال الأمن والسلام في أفغانستان، عبر استخدام إمكاناتها ونفوذها في هذا العمل. ولفت الى أن الحوار الوطني هو السبيل الأمثل لإنهاء الصراع بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، وأن الحل لقضية أفغانستان المسلمة لا بد أن يتم عبر التفاهم والتفاوض السلمي المباشر.



اخبار ذات صلة