وزير الدفاع الأمريكي: العلاقات العسكرية التركية – الأمريكية لم تتأثر من أزمة التأشيرات بين البلدين

الوزير الأمريكي جيمس ماتيس يؤكد على مواصلتهم العمل الوثيق مع تركيا

وزير الدفاع الأمريكي: العلاقات العسكرية التركية – الأمريكية لم تتأثر من أزمة التأشيرات بين البلدين

 

ذكر وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس أن مشكلة تأشيرات الدخول القائمة بين تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية لم تؤثر على العلاقات العسكرية القائمة بين البلدين مشيراً إلى أنهم يواصلون العمل الوثيق مع تركيا.

جاء ذلك في معرض رد وزير الدفاع الأمريكي ماتيس على أسئلة الصحفيين على متن الطائرة في طريق توجهه إلى ولاية فلوريدا.

و رداً على سؤال حول كيفية تأثير أزمة التأشيرات بين تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية على العلاقات العسكرية بين البلدين تحدث ماتيس قائلاً " إن تركيا حليفتنا في الناتو منذ عشرات الأعوام ، كما أنها دولة الحلف الوحيدة التي تشهد مواجهات داخل حدودها. و إننا نواصل تعاوننا و إتصالنا الوثيق مع تركيا و لم يتأثر تفاعلنا و تكاملنا العسكري معها ، و إن قاعدة إنجرليك مفتوحة تماماً. كما أن قنوات الإتصال مفتوحة فيما بيننا. و ثمة تواصل بين القوات الجوية للبلدين بسبب العمليات الجارية في شمال العراق و شمال سوريا و جنوب تركيا".

 و رداً على سؤال حول فيما إذا كانت الأزمة الدبلوماسية بين البلدين ستؤثر في المستقبل من عدمه على العمليات أفاد وزير الدفاع الأمريكي ماتيس أنه لا يستطيع قول أي شيء بهذا الشأن و لكنه أشار إلى أنه لم تكن للمشاكل الدبلوماسية السابقة تأثير على العمليات العسكرية.



اخبار ذات صلة