ارتفاع حصيلة مذبحة لاس فيغاس إلى 59 قتيلاً و527 جريحاً

(إف بي آي) يعلن عن عدم وجود صلة للهجوم بأي من الجماعات الإرهابية الدولية وينفى إدعاءات وجود علاقة لمنفذ الهجوم بتنظيم (داعش)

ارتفاع حصيلة مذبحة لاس فيغاس إلى  59 قتيلاً و527  جريحاً

 

إرتفع عدد ضحايا الهجوم المسلح في مدينة لاس فيغاس الأمريكية إلى 59 قتيلاً.

فقد أعلن رئيس شرطة لاس فيغاس " جو لامباردو" أن حصيلة الهجوم إرتفع إلى 59 قتيلاً و 527 جريحاً.

و أفاد لامباردو أنه تم العثور في غرفة الفندق التي أطلق منه المهاجم "ستيفن بادوك" النار على 16 بندقية آلية و قال إن فريقاً من مكتب التحقيقات الفيدرالي ( إف بي آي) قد إقتحم منزل منفذ المجزرة و عثر فيه على 18 قطعة سلاح و الآلاف من الإطلاقات فضلاً عن العثور على مادة نترات الأمونيوم داخل سيارته.

من ناحيته ذكر أحد مسؤولي الـ (إف بي آي) أنهم توصلو إلى معلومات تشير إلى عدم وجود صلة للهجوم بأي من الجماعات الإرهابية الدولية و نفى صحة الإدعاءات التي تحدثت عن وجود علاقة لمنفذ الهجوم ستيفن بادوك بتنظيم (داعش).

في غضون ذلك تم إعلان حالة الطوارئ في بلدة كلارك بـ "لاس فيغاس" حيث وقع الهجوم.

من ناحية ثانية تبيّن أن والد منفذ الهجوم المدعو بنجامين هوسكين بادوك كان مدرجاً في قائمة المطلوبين من قبل الـ (إف بي آي) وفقاً للإعلانات العائدة إلى عام 1969 بتهمة السطو على البنوك وسرقة السيارات وحيازة الأسلحة ،  كما كان يتم وصفه بأنه "مريض نفسياً" و " شخص مسلح وخطير".

 



اخبار ذات صلة