الصين ستلتزم الحياد في التوتر الأمريكي – الكوري الشمالي في حال شن الهجوم الأول من قبل بيونغ يانغ

بكين تقول إنها سوف لن تسمح بتغيير النظام في كوريا الشمالية في حال القيام بالهجوم الأول من قبل واشنطن أو كوريا الجنوبية

الصين ستلتزم الحياد في التوتر الأمريكي – الكوري الشمالي في حال شن الهجوم الأول من قبل بيونغ يانغ

أعلنت الصين أنها ستلتزم الحياد في التوتر الأمريكي – الكوري الشمالي في حال شن الهجوم الأول من قبل بيونغ يانغ و قالت إنها سوف لن تسمح بتغيير النظام في كوريا الشمالية في حال القيام بالهجوم الأول من قبل واشنطن أو كوريا الجنوبية.

و جاء في مقال نشرته صحيفة " جلوبال تايمز" الناطقة بإسم الحزب الشيوعي الصيني أن التصريحات الصادرة عن المسؤولين الأمريكيين و الكوريين الشماليين تعطي الإشارات الدالة على أن التوتر في شبه الجزيرة الكورية سيستمر في التصاعد.

و أفاد المقال أن التوتر يشهد تصاعداً على الرغم من النداءات التي وجهتها إدارة بكين إلى بيونغ يانغ و واشنطن و قال " ينبغي على الصين إبلاغ جميع الأطراف صراحةً بأنها ستلجأ إلى الرد الصارم على أية جهة قد تلحق الضرر بمصالحها في المنطقة".

و أردف المقال قائلاً " إذا لجأت كوريا الشمالية إلى إطلاق صواريخ بالستية ضد التراب الأمريكي و قامت واشنطن بالرد على ذلك ، فإن إدارة بكين ستتخذ موقفاً محايداً. أما إذا أطلقت النيران الأولى من قبل الولايات المتحدة الأمريكية و كوريا الجنوبية و لجأت هاتان الدولتان إلى الإطاحة بالنظام الكوري الشمالي و تغيير الهيكل السياسي في المنطقة ، فإن الصين سوف لن تسمح بذلك".

و أكد المقال على معارضة الصين للنشاطات النووية و الحرب في شبه الجزيرة الكورية و أضاف أن بكين ستقف ضد كل عمل من شأنه ضعضعة الاستقرار في هذه المنطقة التي لها مصالح فيها.

 



اخبار ذات صلة