أولاند بعد هجوم باريس: أمننا في خطر

مقتل شرطي و اصابة شرطيين في هجوم تبناه تنظيم داعش الارهابي، استهدف سيارة شرطة في شارع الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية باريس

أولاند بعد هجوم باريس: أمننا في خطر

استسلم شخص في مدينة أنتويرب في بلجيكا كانت الشرطة تبحث عنه لاشتباهها بعلاقته بالهجوم الارهابي الذي وقع في باريس.

و ذكرت وكالة بيلغا للاخبار في بلجيكا ان المتهم يبلغ من العمر 39 عاما، واشير الى انه رفض كافة التهم الموجهة اليه و انه كان يعمل في محطة للبنزين في أنتويرب اثناء وقوع الحادث.

وكان قد قتل شرطي و أصيب شرطيين في هجوم تبناه تنظيم داعش الارهابي، استهدف سيارة شرطة في شارع الشانزليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.

و قال الناطق باسم وزارة الداخلية الفرنسية بيير هنري براندي ان المهاجم قام باطلاق النار منداخل سيارته على سيارة الشرطة مما أسفر عن مقتل شرطي كان بداخلها، كما اصاب شرطيين اثناء محاولته الهروب احدهما في حالة حرجة، و قال: "الشرطة استهدفت عمدا".

و قد اردي المهاجم قتيلا في تبادل اطلاق النار.

و افاد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رئيس الوزراء الفرنسي برنارد كازنوف في قصر الإليزيه ، ان الهجوم الذي استهدف الشرطة له علاقة بالارهاب.

و اشار أولاند الى ان مكتب الإرهاب التابع للادعاء العام في باريس بدأ بالتحقيق في هدف المهاجم و فيما اذا كان هناك من ساعده.

و قال أولاند: "أمننا في خطر" داعيا الجميع لدعم عناصر الأمن كي يقوموا بمهمتهم على أكمل وجه.

هذا و لم يفصح المسؤولون الفرنسيون عن هوية المهاجم لاستمرار عملية التحقيق، الا ان مصادر اخبارية من داعش أعلنت ان المهاجم يدعى أبو يوسف البلجيكي.

هذا و افيد انه جار البحث عن شخص أخر وصل الى باريس على متن قطار من بلجيكا، يعتقد ان له علاقة بالهجوم.

و قد بدأت الشرطة الفرنسية بتفتيش منزل المهاجم الواقع شرق باريس.

هذا و تستعد فرنسا يوم الأحد لخوض انتخابات رئاسية، فيما تتواصل حالة الطوارئ في البلاد. و قد وقع الهجوم في مرحلة وصلت فيها التدابير الأمنية الى أقصاها، مما ادى الى زيادة القلق.

يذكر انه قتل 240 شخصا في الهجمات الارهابية في فرنسا خلال عامين.

و قد ألغى الرئيس الفرنسي أولاند زيارته الى بريطانيا برفقة المرشحين للرئاسة ماريان لوبان و فرانسوا فيللون.

وتسبب الهجوم في قلق المجتمع الدولي أيضا.

وقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تعازيه للشعب الفرنسي و ندد بالهجوم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مع رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتيلوني الذي يزور الولايات المتحدة الأمريكية.



اخبار ذات صلة