ترك رسائل بمثابة فضيحة في أحياء الأتراك بمدينة برول الألمانية

الرسائل تدعو المدافعين عن رئيس الجمهورية أردوغان إلى مغادرة البلاد

ترك رسائل بمثابة فضيحة في أحياء الأتراك بمدينة برول الألمانية

 

حصلت فضيحة جديدة في المانيا التي طالما إنتقد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان "ممارساتها الشبيهة بممارسات العهد النازي. "

فقد تُركت رسائل ذات مضمون تُعتبر بمثابة فضيحة في الأحياء التي يقطنها الأتراك بمدينة برول الألمانية.

و دعت تلك الرسائل المدافعين عن رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان إلى مغادرة البلاد.

و تضمنت الرسائل التي تبدأ بعبارة ( إلى محبي أردوغان في المانيا ) العبارات التالية " إننا نشعر بقلق بسبب الداعمين لأردوغان في المانيا. فلا يمكن مواصلة تعايش هؤلاء معنا بسبب إختلاف معتقداتهم عن معتقداتنا. ونطالب برحيلهم عن البلاد مع عوائلهم".

و إدعت الرسائل أن هناك خطط كبرى لأردوغان و قالت " إن لرئيس جمهوريتكم خططاً كبرى ، و من الأفضل له و لكم أن تغادرو هذا البلد".

 



اخبار ذات صلة